إذاعة الأولى تطلق حملة توعوية عنوانها “كل شي ملحوق عليه”

42896322_249313012397106_2032254504351790462_n

دبي، 14 اكتوبر 2018:انطلاقا من دورها ورسالتها الإعلامية الوطنية الإماراتية تستمر إذاعة الأولى في حملتها التوعوية التي اطلقتها اليوم الأحد الموافق 14 اكتوبر الجاري ولاقت اقبالا وتفاعلا جماهيريا كبيرا منذ الصباح الباكر خصوصا من قبل الأسر التي فقدت شبابا في حوادث السير، وذلك عبر الإتصال بالإذاعة أو الرسائل النصية الواردة و منصات التواصل الإجتماعي،.

وجاءت الحملة وعنوانها  “كل شي ملحوق عليه” لتستهدف كافة شرائح المجتمع المحلي، بينما شاركت في هذه الحملة التوعوية  الجهات المعنية بما فيها القيادات العامة للشرطة في كل إمارة بالدولة،  ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف ونيابة المرور في دبي  وغيرها من المؤسسات المجتمعية.

وتماشياً مع هذه الحملة التي تأتي ضمن مسئوليتها المجتمعية، أطلقت إذاعة الأولى وسما خاصا على منصات التواصل الإجتماعي يحمل أسم الحملة مع تخصيص عدد من الموضوعات التي تتسبب في فقد الأرواح بما فيها السرعة واستخدام الهاتف النقال خلال القيادة وهي في السياق التالي: “كل شي ملحوق عليه #السرعة، كل شي ملحوق عليه # الهاتف .

وباشرت إذاعة الأولى في بث المواد المخصصة للفواصل التي تدعم الحملة وتسهم في رفع الوعي لدى كافة أفراد المجتمع. 

“كل شي ملحوق عليه” في البرامج اليومية

وحرصت إذاعة الأولى على تخصيص جميع فقراتها تضامنا مع هذه الحملة الإنسانية التوعوية التي أطلقتها وإستضافة المختصين والشخصيات العامة، كل وفق اختصاصه، لتفعل وتبرز دورها الوطني في هذه الحملة التي تمس حياة كل إنسان.

وسيناقش برنامج صباح الأولى القوانين واللوائح الخاصة بمخالفات  القيادة وستحمل عبر اثيرها رسائل توعوية من قبل المختصين بالمجال.

وفي طرح موضوعي يتناول وجهات نظر مغايرة، سيركز برنامج “الرايح” على استضافة عدد من المسئولين من الجهات والمؤسسات المجتمعية المختلفة من جهة، ومن جهة اخرى سيستضيف البرنامج متحدثين خاضوا التجربة وعاشوا قصصا مأساوية سواء بسبب فقد شخص عزيز أو ممن كانوا قاب قوسين او أدنى من فقدانهم لأرواحهم.  كما تصب جهود البرنامج التوعوية في رواية القصص الواقعية التي تحمل في طيها عبرا تفيد المستمع وترصد له التأثير في المحيط الأسري لبيوت فقدت افرادها إثر الحوادث المرورية.

من جانب آخر، يتوجه برنامج “للشباب راي” كعادته لشريحة الشباب ويطرح في حلقات نقاشية مع مجالس الشباب مختلف المواضيع المتعلقة بالقيادة  وأهمية احترام القوانين  ورفع  مستوى التوعية المجتمعية بهذا الجانب.

وسيستضيف برنامج “حياك في بلادي”  المعنيين في الشرطة السياحية للحديث عن القيادة والالتزام بالقوانين الخاصة بالأماكن السياحية. ومع اقتراب “موسم البر”  سيتناول البرنامج القيادة في البر  واستخدام الدراجات الخاصة ومخاطرها والتوعية بالقيادة الآمنة في هذه الأماكن. كما سيتناول البرنامج  في مواضيعه الخاصة بالحملة مواضيعا ذات صلة  بالحلبات المخصصة لمحبي السباقات كونها توفر  مكانا آمانا لعشاق هذا النوع من الرياضات.